الحرب على داعش انطلاق عملية للقضاء على خلايا داعش في ديالى ونينوى

بواسطة | عدد القراءات : 57
الحرب على داعش انطلاق عملية للقضاء على خلايا داعش في ديالى ونينوى

مع توالي هزائم تنظيم داعش في عموم البلاد، وبالرغم من انحسار ارهابييه في المناطق المحاذية للخط الحدودي مع سوريا، إلا أن التنظيم لا يزال محتفظاً بمجموعات عديدة بمثابة خلايا نائمة في المناطق التي كانت خاضعةً لسيطرته.

وفي هذا الإطار، فقد بدأت القوات المشتركة وبإسناد من طيران الجيش العراقي، عملية عسكرية لملاحقة فلول التنظيم الارهابي، شرقي مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى، بناءً على معلومات استخبارية، عن مواقع سرية يتحصن فيها الارهابيون الهاربون من معارك صلاح الدين وجنوب كركوك الاخيرة.

وتأتي العملية بعد أن قامت تلك المجموعات، بهجمات عدّة استهدفت حواجز أمنية، ودوريات للجيش والشرطة في المناطق الواقعة شمالي وشرقي ديالى.

وفي السياق نفسه، فقد اعلن مسؤولون امنيون في محافظة نينوى، عن وجود افراد من تنظيم داعش مازالوا مختبئين في بعض السراديب والجيوب داخل المدينة القديمة، في الساحل الايمن لمدينة الموصل.  

إلى ذلك، اعلنت القوات الامنية عن البدء بإعادة النازحين من أبناء محافظة نينوى المتواجدين في المخيمات السورية منذ ثلاث سنوات، إلى الأراضي العراقية، اذ تقدر اعداد النازحين في مخيم الهول الواقع شمال شرقي مدينة الحسكة السورية بنحو خمسة عشر ألف نازح، وتهدف حملة اعادة النازحين الى ديارهم في نينوى الى ترسيخ عودة الحياة الى طبيعتها وفرض الاستقرار بعد الانتهاء من عمليات تطهير مدن ومناطق وقصبات واقضية المحافظة من الارهابيين.