بيانات : أحد أقمار المشتري يحوي كمية مياه ضعف بحار الارض

بواسطة | عدد القراءات : 89
بيانات : أحد أقمار المشتري يحوي كمية مياه ضعف بحار الارض

أظهرت بيانات جمعها المسبار الأميركي “غاليليو” وجود انبعاثات من البخار على السطح المتجمد لأحد أقمار كوكب المشتري، في ما يحيي الأمل بوجود شكل ما من أشكال الحياة على هذا الجرم أو غيره في المجموعة الشمسية

واكتشف المسبار، محيطا تحت سطح أحد أقمار المشتري يحتوي على كمية من المياه تساوي ضعف ما في كل بحار الأرض

وحلّق “غاليليو” قرب المشتري وأقماره بين العامين 1995 و2003، وما زال العلماء يدرسون البيانات التي جمعها حتى اليوم،وكانت معلومات أولى جمعها المسبار أشارت إلى وجود محيط مائي كبير تحت السطح المتجمّد لهذا القمر “أوروبا

ومنذ ذلك الحين، تنظر وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إلى “أوروبا” بعين الاهتمام وتعتبره أحد أفضل الأجرام المناسبة للحياة في المجموعة الشمسية، بعد كوكب الأرض

ومنذ العام 2012، يتحدّث العلماء عن وجود انبعاثات من البخار الساخن في “أوروبا”، لكنها المرة الأولى التي يثبت ذلك بفضل معلومات التقطها المسبار أثناء تحليقه فوق القمر “أوروبا” في العام 1997

ويأمل علماء الفضاء، في حال ثبُت وجود هذه الانبعاثات، إرسال مسبار يهبط على سطح “أوروبا” لالتقاط عينات من المياه تحت الجليد وتحليلها لمعرفة ما إن كانت تحتوي على أثر لحياة