اكتشاف نظارات “الواقع الافتراضي” لتخفيف الألم لدى المرضى بالمستشفيات

بواسطة | عدد القراءات : 8
اكتشاف نظارات “الواقع الافتراضي” لتخفيف الألم لدى المرضى بالمستشفيات

بدأت بعض المستشفيات الغربية باستخدام نظارات “الواقع الافتراضي” ثلاثية الأبعاد، لصرف انتباه المرضى عن التوتر والخوف، ولتخفيف آلامهم أثناء العمليات والفحوصات الطبية.

وذكرت تقارير صحفية انه “في حال بدأ المريض يشعر بالألم، يعطى على الفور معدات “الواقع الافتراضي” التي تنقله إلى بيئات طبيعية خلابة يشعر من خلالها وكأنه متواجد حقا فيها، ما يساعد المريض على الاسترخاء وتناسي حقيقة أنه في مستشفى”.

وأضافت أن “الأمر وصل ببعض المرضى لطلب النظارات في جميع الأحوال، سواء شعروا بالألم أم لا، منذ لحظة دخولهم غرفة الفحص أو التحليل. كما يستخدم بعض الأطباء “الواقع الافتراضي” في معالجة حالات الأرق المتكررة لدى زوار المشفى”.

وأشارت التقارير, إلى أنه “من الحالات الغريبة التي تم توثيقها، استخدام النظارات لأول مرة خلال عملية ولادة مؤلمة، إذ أرادت الأم أن تلد طفلتها دون إجراء عملية قيصرية أو استخدام مخدر، بالرغم من تحذير الأطباء من شدة الألم الذي ستتعرض له”.

وتابعت, أنه “مع بدء العملية واشتداد المخاض على المرأة الحامل، وضع الأطباء لها النظارات التي خففت عنها الكثير من الآلام والقلق وخطفت معظم حواسها بعيداً عن ضجيج الولادة وعن محيطها الواقعي. واستخدمت النظارات لأكثر من ساعتين متواصلتين، حتى انتهاء عملية الولادة بشكل كامل وإنجابها ثاني أطفالها”.