تدخين الآباء يزيد خطر إصابة ذريتهم بعيوب القلب الخلقية

بواسطة | عدد القراءات : 237
تدخين الآباء يزيد خطر إصابة ذريتهم بعيوب القلب الخلقية

كشفت دراسة صينية حديثة أن تدخين الآباء قد يزيد خطر إصابة ذريتهم بعيوب القلب الخلقية وخصوصاً تدخين الامهات

وذكرت الدراسة، أن ” عيوب القلب الخلقية تؤثر على 8 من كل 1000 طفل مولود على مستوى العالم، وتجرى حاليا عمليات جراحية مبتكرة لإصلاحها، لكن آثارها السلبية تستمر مدى الحياة، وخلال الدراسة، وحلل الباحثون نتائج 125 دراسة شملت 137 ألفا و574 طفلا يعانون من عيوب خلقية في القلب، وتوصلوا إلى أن فرص إصابة المولود بالأمراض القلبية تزيد في حالة الآباء المدخنين، بسبب تعرض الأمهات للتدخين السلبي، وكذلك في حالة كانت الأم مدخنة

واضافت الدراسة، انه ” فيما يتعلق بأنواع محددة من عيوب القلب الخلقية، أظهر التحليل أن التدخين السلبي للأم بسبب تدخين الأب، يمكن أن يتسبب في جميع أنواع العيوب الخلقية، بينما كان تدخين الأمهات مرتبطًا بشكل كبير بنسبة 27% من خطر حدوث خلل في الحاجز الأذيني، و43% من خطر انسداد مجرى الهواء البطيني الأيمن